538 فضيلة الشيخ – وفقكم الله – كثير من القبوريين الذين يدعون الصالحين يحتجّون بقول الله تعالى ﴿ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ﴾ فما الرد على هذا ؟

125 مشاهدة

نص السؤال

فضيلة الشيخ – وفقكم الله –
كثير من القبوريين الذين يدعون الصالحين يحتجّون بقول الله تعالى ﴿ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ ﴾ فما الرد على هذا ؟

نص الفتوى

الرد واضح يا أخي ؛ الوسيلة ما هي التوسل بالصالحين ، الوسيلة هي : العمل الصالح ﴿ اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ﴾ أي : بالعمل الصالح ، الوسيلة إلى الله هي : العمل الصالح ، الذي يقرب إليه ﴿ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ ﴾ هذه نزلت في الذين يعبدون المسيح ، وأمه ، وعزيراً يدعونهم من دون الله ، الله أخبر أن المسيح ، وأمه وعزيراً أنهم يدعون الله عز وجل ، فهم محتاجون إلى الله ، فقراء إلى الله ، مخلوقون ﴿ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ ﴾ فعيسى ، وأمة، وعزير مخلوقون ، فقراء إلى الله ﴿ يَبْتَغُونَ إِلَىٰ رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ ﴾ أي القرب ؛ لأنهم بحاجة إلى ذلك فكيف يُعبَدون مع الله عز وجل ، وقيل : نزلت في أناس يعبدون ناساً من الجن فأسلم الجن ، ولم يعلم هؤلاء الذين يعبدونهم ، الله أخبر أن الذين تعبدونهم أسلموا وصاروا يعبدون الله عز وجل . المصدر شرح الدر النضيد لفضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى . https://youtu.be/7hUZi2aHbsY