350- أحسن إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قول الصوفية: أن الأنبياء ضيقوا الطريق هل معنى ذلك أنهم يرون أن جميع الأديان طريقاً إلى الله؟

112 مشاهدة

نص السؤال

أحسن إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قول الصوفية: أن الأنبياء ضيقوا الطريق هل معنى ذلك أنهم يرون أن جميع الأديان طريقاً إلى الله؟

نص الفتوى

الجواب:- إيه نعم، هو كذلك يرون أن المقصود هو أن الإنسان يعرف الله، يعرف الله وأنه يأخذ عن الله مباشرة، وليس بحاجة إلى الأنبياء كما تكرر، ذكر هذا عندكم، وهذا له شبه الآن بالذي يقولون: أن العلماء، والمطاوعة ضيقوا على الناس يقولون هذا شبه بقول هؤلاء ضيقوا على الناس، لماذا ضيقوا على الناس، لأنّهم يقولون هذا حلال وهذا حرام، وهذا واجب، وهذا، يقولون لا تضيقون على الناس، أنتم تشددون عليهم فكل قوم لهم وارث، وما أشبه هؤلاء بأولئك. المصدر: فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن، وأولياء الشيطان لفضيلة العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى   https://youtu.be/6ig-EI1eQ00