291- فضيلة الشيخ – وفقكم الله – ما حكم أخذِ أدوية مضادة للاكتئاب إذا كان الإنسان مكتئباً ، علماً بأن هذه الأدوية لها تأثيرات جانبية على صحته هل يجوز له أن يأخذها ؟

106 مشاهدة

نص السؤال

291- فضيلة الشيخ – وفقكم الله – ما حكم أخذِ أدوية مضادة للاكتئاب إذا كان الإنسان مكتئباً ، علماً بأن هذه الأدوية لها تأثيرات جانبية على صحته هل يجوز له أن يأخذها ؟

نص الفتوى

والله هذا يُرجع فيه للأطباء النفسانيين ، هم المسئولون عن هذا ، إذا قرروا أن فيه أضراراً مضاعفة أكثر من ضرر الاكتئاب ؛ فهم لا يُجيزونه ، ولا تجوز شرعاً ، لا تجوز طباً ، ولا تجوز شرعاً . المصدر شرح الدر النضيد لفضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى . https://youtu.be/qY2fdiZl18c