227 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله تعالى: {ومن يتولى الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون} هل في قوله تعالى: {والذين آمنوا} يستفادوا منه أن على المراء أن يلزم جماعة المسلمين، ويواليهم، ويترك ما خالفهم؟

107 مشاهدة

نص السؤال

227 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله تعالى: {ومن يتولى الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون} هل في قوله تعالى: {والذين آمنوا} يستفادوا منه أن على المراء أن يلزم جماعة المسلمين، ويواليهم، ويترك ما خالفهم؟

نص الفتوى

الجواب:- هذا هو نص الآية، أنه يكون مع المؤمنين، ومع جماعة المؤمنين، ولا يخالفهم، بل يحبهم ويأنس بهم، ويكون معهم، هذا نص الآية. المصدر: فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن، وأولياء الشيطان لفضيلة العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://youtu.be/pzig7VpX1SA