223 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، وهذا سائلٌ يقول: المبتلى بالدخين، ولكن لا يجاهر به أما أحد من الناس، هل هو من أولياء الله، وهل يستمر في طلب العلم؟

98 مشاهدة

نص السؤال

223 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، وهذا سائلٌ يقول: المبتلى بالدخين، ولكن لا يجاهر به أما أحد من الناس، هل هو من أولياء الله، وهل يستمر في طلب العلم؟

نص الفتوى

الجواب:- كما ذكرنا لكم أن هنالك من يجتمع فيه الولاية، والعداوة ففيه من الولاية لله بقدر ما فيه من الإيمان والعقيدة الصحيحة، وفيه من العداوة بقدر ما عنده من العدوات، والدخان معصية ، الدخان معصية ينقص ولايته من الله عز وجل إذا أصر، واستمر عليه، ينقص هذا، لكن ما نقول أنه عدو لله نقول: ناقص الولاية بقدر ما عنده من الذنب. المصدر: فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن، وأولياء الشيطان لفضيلة العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://youtu.be/ioQIjHppx7c