201 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله صلى الله عليه وسلم عن الله:{يكره الموت وأكره مساءته} هل العائد في مساءته إلى الموت أو إلى الإنسان؟

75 مشاهدة

نص السؤال

201 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله صلى الله عليه وسلم عن الله:{يكره الموت وأكره مساءته} هل العائد في مساءته إلى الموت أو إلى الإنسان؟

نص الفتوى

الجواب:- يعني الضمير، يكره مساءه، وليه يكره مساءة وليه، يكره ما يسوء وليه. المصدر: فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن، وأولياء الشيطان لفضيلة العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://youtu.be/3SytR1potgc