189 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله تعالى {لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة} السؤال من هم المنافقون، ومن هم الذين في قلوبهم مرض، ومن هم المرجفون في المدينة، وهل كلهم منافقون؟

102 مشاهدة

نص السؤال

189 السؤال:- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة وهذا سائلٌ يقول: في قوله تعالى {لئن لم ينته المنافقون والذين في قلوبهم مرض والمرجفون في المدينة} السؤال من هم المنافقون، ومن هم الذين في قلوبهم مرض، ومن هم المرجفون في المدينة، وهل كلهم منافقون؟

نص الفتوى

الجواب:- نعم المنافقون منهم من هو منافق، ومقتصر نفاقه عليه، ومنهم من هو منافقٌ يؤذي المسلمين ويضايق المسلمين، ومنهم منافقٌ يشتغل بالإشاعات الباطلة بين المسلمين {الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنو}ا فالمنافقون أصناف والعياذ بالله! والذين في قلوبهم، المنافق في قلبه قال الله جل وعلا: {في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذابٌ أليمٌ بما كانوا يكذبون}. المصدر: فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن، وأولياء الشيطان لفضيلة العلامة/ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://youtu.be/F8O0ZY0G-ME