(166) سؤال : فضيلة الشيخ وفقكم الله يذكر في كتب العقيدة أن من قواعد أهل السنة والجماعة قاعدة الشمول وقاعدة الكمال فما المراد بهما؟

94 مشاهدة

نص السؤال

(166) سؤال :
فضيلة الشيخ وفقكم الله
يذكر في كتب العقيدة أن من قواعد أهل السنة والجماعة قاعدة الشمول وقاعدة الكمال فما المراد بهما؟

نص الفتوى

الجواب :- الشمول لجميع الأحكام لجميع ما يحتاجه الناس هي شاملة لكل ما يحتاجه الناس إلي أن تقوم الساعة قال الله جل وعلا ما فرطنا في الكتاب من شيء قال سبحانه وتعالى ولا يأتوك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا ولكن القرآن يحتاج إلى فهم. ما يكفي قراءته وتجويده والترنم به. تلاوته ما يكفي هذا لابد من تدبره وفهمه والفقه في معانيه ولن تحيط بما في القرآن القرآن بحر زاخر ولكن تأخذ على قدر ما تستطع مثل الطائر الذي يغرف بمنقاره من البحر. علوم القرآن ما تستطيع اللحاق بها ولكن تأخذ على قدر فهمك مما أعطاك الله عز وجل هذا معنى الشمول أنها شامله لكل ما يحتاجه البشر فإن ظن ظان أن هناك أشياء ليست في الشريعة ولا تشملها هذا جاهل بالشريعة وقاصر فهمه عن الشريعة هذا أوتي من قصوره هو لا من قصور الشريعة فهي شاملة لأنها تنزيل من حكيم حميد يعلم بحوائج خلقه وما يحتاجونه مدة هذه الدنيا أو بقية هذه الدنيا فهو شامل. والكمال أنها ليس بها نقص هذا رد على المبتدعة لأن الله جل وعلا يقول اليوم أكملت لكم دينكم فما توفي الرسول صلى الله عليه وسلم إلا والدين كامل فمن أراد أن يضيف شيئا بعد الرسول فإنه مبتدع قال صلى الله عليه وسلم من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد أي مردود عليه قال إن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها كل بدعة ضلالة فمن أحدث بدعة فقد اتهم الإسلام بالنقص ولذلك يريد أن يكمله ببدعته ومن قال إن القرآن أو السنة إن قاصرة عن بعض الأشياء الحادثة هذه أشياء جديدة ما لها حكم في القرآن هذه مستجدة والقرآن والسنة إنما هي في أشياء قد انتهت ومضت فهذا متهم للقرآن بعدم الشمول ومهتم لله عز وجل بقصور العلم وأنه ما يعلم هذه الأشياء ولم يضع لها أحكاما. تعالى الله عن ذلك. لأن بعضهم يقول أن القرآن ما يصلح بهالزمان الشريعة ما تصلح بهالزمان لأنه لزمان مضى فهذا إتهام لله جل وعلا بقصور العلم واتهام القرآن بالنقص وتكذيب لقوله تعالى اليوم أكملت لكم دينكم وقوله تعالى ما فرطنا في الكتاب من شيء ولا يأتوك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا. المصدر شرح الفتوى الحموية لفضيلة الشيخ العلامة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى. https://youtu.be/zD_Fvd66Jq4