1- أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة, وهذا سائلٌ يقول : نحن مجموعة من الشباب قمنا بزيارة المدينة وأحياناً إلى مكة وغالب الوقت نقضيه بشقة نستأجرها فيقوم أحدنا بإلقاء محاضرات علينا ودروس ولا نكاد نصلي في المسجد النبوي إلا صلاة واحدة ولا نحضر عند العلماء هناك وإنما نحضر عند مشرفي رحلتنا فهل ينطبق علينا أثر عمر بن عبدالعزيز الذي أوردت :[ وإذا رأيت قوماً يتناجون في دينهم دون العامة …. ] ؟

228 مشاهدة

نص السؤال

أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة, وهذا سائلٌ يقول : نحن مجموعة من الشباب قمنا بزيارة المدينة وأحياناً إلى مكة وغالب الوقت نقضيه بشقة نستأجرها فيقوم أحدنا بإلقاء محاضرات علينا ودروس ولا نكاد نصلي في المسجد النبوي إلا صلاة واحدة ولا نحضر عند العلماء هناك وإنما نحضر عند مشرفي رحلتنا فهل ينطبق علينا أثر عمر بن عبدالعزيز الذي أوردت :[ وإذا رأيت قوماً يتناجون في دينهم دون العامة …. ] ؟

نص الفتوى

الجواب : نعم ينطبق عليكم عندكم المسجد النبوي وعندكم دروس المشايخ تنعزلون بشق حتى الصلاة ما تصلون مع الجماعة في مسجد الرسول الصلاة الواحدة عن ألف صلاة هذا لا يصلح هذا حرمان. المصدر : فتاوى كتاب شرح الفرقان بين أولياء الرحمن, وبين أولياء الشيطان للفضيلة الشيخ العلامة : صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://youtu.be/tVTX-sUV4vE