ما رأي فضيلتكم فيمن يدعو إلى الاختلاط مستدلا بأن المسجد الحرام يوجد فيه اختلاط بين الرجال والنساء منذ زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينكر هذا؟

61 مشاهدة

نص السؤال

ما رأي فضيلتكم فيمن يدعو إلى الاختلاط مستدلا بأن المسجد الحرام يوجد فيه اختلاط بين الرجال والنساء منذ زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم ينكر هذا؟

نص الفتوى

الاختلاط في المسجد الحرام للضرورة ماهو مقصود وإنما هو للضرورة أما الاختيار فلا يجوز الاختلاط ما يجوز نعتمد الاختلاط لأن هذا مدعاة إلى الشر مدعاة إلى الفتنة أما إذا حصل اختلاط من غير قصد في موطن مزدحم المسجد الحرام هذا ماهو مقصود هذا للضرورة فقط مع التحفظ والحذر من الفتنه والإبتعاد مهما أمكن ويوصي أيضا النساء و أولياء النساء ما يجيبونهم أوقات الزحمات الشديدة والاختلاط الشديد العلماء قالوا إن النساء يطوفون بالليل مثل ما هو في المغني وغيره حفاظا عليهن فالمرأة تتجنب الاختلاط والزحمه الشديدة ووليها يجنبها يأتي بها في وقت مناسب وقت الزحمة فيه خفيفة. المصدر شرح الفتوى الحموية لفضيلة الشيخ العلامة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى.   https://youtu.be/X1QTyXwkkzg