ما حكم استخدام الأقلام التي فيها ذهب يسير أو كانت مطلية بالذهب وكذلك الساعات وأيضاً حكم استخدام الآنية من المعادن الثمينة مثل: الياقوت وغيره ؟

146 مشاهدة

نص السؤال

ما حكم استخدام الأقلام التي فيها ذهب يسير أو كانت مطلية بالذهب وكذلك الساعات وأيضاً حكم استخدام الآنية من المعادن الثمينة مثل: الياقوت وغيره ؟

نص الفتوى

أما المعادن الثمينة الياقوت والمجوهرات وغيره هذا ما لا يدل دليل على منعها الاستعمال منها أو استعمالها ويجوز استعمال هذه الأواني من غير الذهب والفضة والتي تستعمل فيها الأواني الثمينة لكن عملاً بقاعة أو بحكمة ذكرها العلماء من الحكم المستفادة في تحريم استعمال الذهب والفضة أن فيه كسرٌ لقلوب الفقراء أن الإنسان يعني: يأكل بهذه الأشياء الثمينة وهناك من يموت جوعاً فلا ينبغي للإنسان وهذا من الترف المبالغ فيه لكن نقول: أن الأصل جوازها لكن لا ينبغي للإنسان أن يتوسع حتى يأكل بهذه الأشياء ثمينة الطعام، والطعام قيمته لا يمكن أن تكون بمقدار اليسير من قيمة هذه الأشياء الثمينة. أما بالنسبة لأول السؤال وهو حكم استعمال الأقلام التي فيها ذهب يسير المطلية أو يكون فيها ذهب يسير، الأصل في المطليات أنها لا يجوز استعمالها إلا في حال الحاجة الداعية لاستعمال الذهب والفضة كما جاء في قصة الرجل الذي اتخذه أنفاً من حديد فرآه النبي صلى الله عليه وسلم فرأى أن الحديث قد أثر فيه فقال: هلا استعملت ذهباً ؛ لأن الحديد يؤثر على الإنسان ولا يتكيف مع جسم الإنسان ولا يلائم جسم الإنسان فيوضع معدن آخر يناسب جسم الإنسان في ذاك الوقت كان الذهب هو المناسب فالنبي صلى الله عليه وسلم جاز استعمال الذهب هنا للعلاج، كذلك أباح النبي صلى الله عليه وسلم استعمال الحرير لمن كان فيه مرضاً لا يستطيع لبس غير الحرير معه كما في قصة الصحابي الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشتكي حكة أو رآه صلى الله عليه وسلم يشتكي حكة فقال: البس الحرير ؛ لأن الحرير ناعم ولا يؤدي إلى حكة فإذاً عند الحاجة العلاجية أو الحاجة الداعية لدفع ضرر يجوز للإنسان أن يستعمل هذه المنهية. كذلك العلماء أجازوا استعمال اليسير من الذهب في الأشياء التي يرهب فيها العدو كاستعمال ذئابة السيف مثلاً ، كذلك أجاز العلماء المطلي الذي لا يمكن الاستغناء عنه كأن يكون في بطانة ثوب أو طرف رداء كالبشوت مثل البشوت الحين في بعض البشوت يكون طرفها استعمل خيط بماء الذهب ؛ لأن غير الذهب أو يعني لو استعمل الصوف أو القطن فإنه يتلف، فلذلك حتى يبقى يحافظ على البشت أو الرداء فإنه يستعمل ماء الذهب، هنا هذا اليسير أيضاً ما في مانع، لكن القلم الساعة بإمكانك تشتري ساعة وقلم ما هو مطلي وتستعمله فلا تجد حاجة فلذلك نقول : إذا دعت حاجة جاز استعمال اليسير المطلي من الذهب أو الفضة وإن لم تدع حاجة ؛ فإنه لا يجوز استعماله.   👇🏻رابط الفتوى باليوتيوب👇🏻 https://youtu.be/53i3vZptlV4