كثير من الفرق الضالة يقولون ان تقسيم التوحيد إلى قسمين إنما هو تقسيم مبتدع لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فكيف يجاب عن ذلك ؟

89 مشاهدة

نص السؤال

كثير من الفرق الضالة يقولون ان تقسيم التوحيد إلى قسمين إنما هو تقسيم مبتدع لم يكن على عهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فكيف يجاب عن ذلك ؟

نص الفتوى

يجاب عن هذا بما في القرآن الكريم أن الله سبحانه ذكر توحيد الربوبية في الآيات التي تتحدث عن الخلق و الرزق و الإحياء و الإماتة و أفعال الرب ، و ذكر توحيد الألوهية في دعوة الرسل و الأمر بعبادة الله و الصلاة و الصيام و الحج فكلا النوعين مذكور في القرآن مأخوذ من القرآن ، الآيات التي تتحدث عن أفعال الله جل و علا هذه توحيد ربوبية و الآيات التي تتحدث عن أفعال العباد و عبادتهم هذه توحيد الألوهية ، لكن هذا جاهل أو انه مضلل و العياذ بالله ، العلماء ماجاءوا بهذا التقسيم من عند أنفسهم و إنما جاءوا به من القرآن ، هل يريدون أن يقول الله التوحيد ينقسم إلى قسمين توحيد الربوبية الله قال في القرآن و أنزل آيات في توحيد الربوبية و توحيد الألوهية ، لكن هذا إما جاهل أو عدو للتوحيد و يريد أن ينفر الناس من التوحيد و أهل التوحيد و هذا لا عبرة به و لا يضر الله شيئاً و لا يضر أهل التوحيد إنما يضر نفسه .   فتاوى شرح تجريد التوحيد المفيد للمقريزي العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://m.youtube.com/watch?v=edC6F5mmuPc&list=PLS1UdQsfNPFieWPUf7T2AAnPj5WLQrIpw&index=10