في قول المؤلف رحمه الله في إفراده تعالى ولياً وحكماً ورباً وقول ابن القيم رحمة الله عليه أركان التوحيد أن لا يتخذ سواه رباً ولا إلهاً ولا غيره حكماً ، سؤاله هل ذلك دليل على مايسمى اليوم بـ ( توحيد الحاكمية ) ؟

72 مشاهدة

نص السؤال

في قول المؤلف رحمه الله في إفراده تعالى ولياً وحكماً ورباً وقول ابن القيم رحمة الله عليه أركان التوحيد أن لا يتخذ سواه رباً ولا إلهاً ولا غيره حكماً ، سؤاله هل ذلك دليل على مايسمى اليوم بـ ( توحيد الحاكمية ) ؟

نص الفتوى

الحاكمية داخله في الالهية لكن نص عليها لأن فيها الآن من يحكم بالقوانين والامور هذه من باب الانكار لهذا العمل . فتاوى شرح تجريد التوحيد المفيد للمقريزي العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى ‏https://m.youtube.com/watch?v=50nift6VDss&list=PLS1UdQsfNPFieWPUf7T2AAnPj5WLQrIpw&index=23