عرفنا أن توحيد الألوهية هو الذي يدخل في الإسلام و أن توحيد الربوبية لم ينكره أحد و قلتم حفظكم الله إن دلائل التوحيد ظاهرة و إن الشرك لا دليل عليه و لكن خرج علينا في بلادنا بعض الدعاة يقولون بأن هؤلاء المشركين عباد القبور إنهم معذورون بجهلهم حتى تقام عليهم الحجة و هؤلاء يا فضيلة الشيخ القبوريون لا يعترفون أصلا بمن يقيم عليهم الحجة و يتهمونه بأنه وهابي فما الحكم في هؤلاء ؟

43 مشاهدة

نص السؤال

عرفنا أن توحيد الألوهية هو الذي يدخل في الإسلام و أن توحيد الربوبية لم ينكره أحد و قلتم حفظكم الله إن دلائل التوحيد ظاهرة و إن الشرك لا دليل عليه و لكن خرج علينا في بلادنا بعض الدعاة يقولون بأن هؤلاء المشركين عباد القبور إنهم معذورون بجهلهم حتى تقام عليهم الحجة و هؤلاء يا فضيلة الشيخ القبوريون لا يعترفون أصلا بمن يقيم عليهم الحجة و يتهمونه بأنه وهابي فما الحكم في هؤلاء ؟

نص الفتوى

الحكم أن الحجة قائمة ولله الحمد ، تقام عليهم الحجة نقول نعم قامت عليهم الحجة لبعثة الرسول صلى الله عليه و سلم و ها هم يقرون برسالة الرسول و يزعمون بأنهم يتبعونه فقامت عليهم الحجة و يقرأون القرآن و يحفظونه قامت عليهم الحجة ( و أوحي إلي هذا القرآن لأنذركم به و من بلغ ) بلغهم القرآن ، الحجة قائمة عليهم .   فتاوى شرح تجريد التوحيد المفيد للمقريزي العلامة / صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله تعالى https://m.youtube.com/watch?v=D2PjqL0x3aQ&list=PLS1UdQsfNPFieWPUf7T2AAnPj5WLQrIpw&index=18