الرد على من يقول في قوله تعالى – { وَيَبۡقَىٰ وَجۡهُ رَبِّكَ ذُو ٱلۡجَلَٰلِ وَٱلۡإِكۡرَامِ } – نثبت صفة الوجه لله على ما يليق بجلاله ، ونفسر الآية بأن المراد بها – ذات الله عز وجل ، وأن هذا يعد من ( إطلاق البعض على الكل ) ؟!

142 مشاهدة
عدد مرات الاستماع : 142 حفظ المقطع الصوتي

وصف نصي للماده التسجيل